منطقة تبلبالة والتي تضم الكثير من الآثار والنقوش القديمة كما تتميز بكثافة رمالها وعذوبة مائها بها الكثير من المناظر الخلابة
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مناطق اختباء الجراثيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mustapha.

avatar

عدد المساهمات : 74

مُساهمةموضوع: مناطق اختباء الجراثيم   الأربعاء 2 يونيو 2010 - 22:58




هذا الموضوع موجه خصيصا للسيدات وهو لمعرفة المناطق التي تختبء فيها الجراثيم والمكروبات الضارة لأجسامنا و القضاء عليها يجنبك الحساسية...

إذا دخلتم للمنزل وازدادتأعراض الحساسية ، وإذا بدأ أنفكم يسيل وعيونكم تدمع وواجهتم صعوبة فى التنفس خلالفصل الربيع ، فربما هناك شيئاً في المنزل محملاً بالبكتريا والجراثيم والفطريات،وللتعرف على هذا الأمر على ربة المنزل أن تحرص علي إتباع الطرق الصحيحة فى النظافة، بالتعرف على الأماكن التي تختبئ بها الجراثيم وبذلك تحمي أسرتها من الحساسيةوالتمتع بجو صحي داخل المنزل.

قبل التعرف على أكثرالأماكن التي تتواجد بها الجراثيم وتنشر فيها الفيروسات ، ينصحك الخبراء باختيارمواد التنظيف المناسبة بحيث لا تساهمي في انتشار المواد الكيماوية في أرجاء المنزلحيث تنظفين ، لأن ذلك يزيد من أعراض كثيرة يعانى منها معظم الناس كالحساسية وغيرهامن الأمراض .

وقدم أطباء البرنامج الأمريكي "the Drs" مجموعة من الإرشادات كشفوا من خلالها عن بعض الأماكن التي تختبئ بها الجراثيم ولاتنتبه لها معظم النساء أثناء التنظيف ، الأمر الذي يزيد من أعراض الحساسية ،وللتعرف أكثر على الأمر تابعي معنا نصائح الخبراء التالية :1 - ممسحة الأحذية : 99% من الأحذية تكون مصبوغة وهي تحتوي على بكتريامتحولة ، وهناك أمران يمكن لربة المنزل فعلها ، رش ممسحة الأرجل مرة أسبوعياً بمعقمالأقمشة ، ومن الأفضل ترك الأحذية خارج المنزل فهذا يمنع البكتريا منالدخول.2 - المادة العازلة على باب الثلاجة : 83 % منالمواد العازلة للأبواب تحوى الفطريات الشائعة، ومع كل مرة تفتحين فيه باب الثلاجةوتغلقيه تقومين بنشر الفطريات في الهواء ، وبالتالي يتم تلوث الغذاء ، والحل قوميبمسح مرة في الأسبوع بمادة تنظيف فعالة أو معقمة .3 - غسالة الأطباق : يمكن لأنواع مختلفة من الطعام أن تعلق في مصارف المياه ، وهذا يجعلالبكتريا تنمو وتعيق النظافة الجيدة لأطباق ، وللتخلص من هذه المشكلة احضري كوبزجاجي نظيف وصبي فيه الخل الأبيض ، وضعيه في آلة تنظيف الأطباق وهي فارغة ، ثمشغليها باستخدام وضعية الماء الساخن للتعقيم.4 - رأسعلبة صابون الأيدي السائل على الحوض : وإذا فكرتِ في ذلك لوجدتِ أن هذا المكانيتعرض دائما للضغط من قبل الأصابع المتسخة ، وللإبقاء علي هذا المكان نظيفاً يمكنكمسحه بمضاد للجراثيم كل بضعة أيام.5 - معطرات الجو : إذا كنتِ تلجئين دائماً لاستخدام ملطف للجو للتخلص من الروائح ، فأنتِ بذلك تعرضينأسرتك للتسمم بالمواد الكيميائية ، لذا استخدمي مزيج من خل التفاح أو صودا الخبز معقليل من الماء ورشيها في الغرفة لإزالة الروائح الكريهة .6 - غسالة الملابس : 25% من آلات غسل الملابس تحتوي على بكتريا متحولة ،ويكفي زوج واحد من الملابس الداخلية أن يلوث الملابس كلها بالبكتريا والفيروسات ،لذا يجب غسل الملابس الداخلية بإضافة كوب من مبيض الثياب إلى الماء وتأكدي من تشغيلالغسالة فى درجة حرارة 140 وهي الأكثر سخونة.7 - السرير : الجميع يقضي ثلث عمره في السرير ، ولا يدرون على ماذا يستلقي ، يشيرالخبراء إلى أن عرق الجسم المكون من (ماء – زيوت) يتغلغل فى الفراش ويتفاعل معالمواد الأخرى كالغبار والبكتريا والجلد المتساقط والعث والألياف ، كل ذلك يشارككالفراش كل ليلة ، بالإضافة إلى وجود حشرات صغيرة مخيفة وهي "البق" التى تكونعدوانية ، وتتواجد بكثرة بغرف الفنادق وتتنقل بين حقائب وملابس النزلاء وبل تنتقلمعهم أينما ذهبوا ، تعشق الدماء لذلك تعض الإنسان، وحين تلجأ للعض فإنها تدخل تحتالجلد وتتسبب فى رد فعل تحسسية تظهر على شكل حبوب وغالباً لا يتمكن الإنسان منرؤيتها بالعين المجردة في السرير لكن يمكن اكتشافها عند رؤية نقاط صغيرة من الدمعلى الملاءات ، لأنها تموت مع تقلب الإنسان أثناء النوم.

فإذا كان أحد أفراد أسرتك مصاب بحساسية فى هذا الوقت من العام ، فإن وجودعوامل الحساسية في السرير قد يزيد الأمر سوءاً ، وللتخلص من هذا الأمر أنتِ فى حاجةإلى أشعة الشمس والتهوية الجيدة للغرفة.وهنا يمكن للفراشأن يكون عامل تغيير حين يتعلق الأمر بالصحة ، لذا ينصح الأطباء عند اكتشاف أينتوءات أو أماكن غير مستوية فإن العمود الفقري يصاب باعوجاج ، هذا الأمر يتسبب فيآلام حادة في الرقبة والظهر ، وللتغلب على ذلك اقلبي الفراش على الجانب الآخرواعكسيه كل 6 أشهر ، وبذلك تتغير النتوءات مع الوقت وسيكون سطح الفراش مستوياً أكثر، أما استبدال الفراش فيكون كل 8 سنوات.7 – الوسادة : هي أيضاً تحتوي على الشعر ودهون الجسم والعرق واللعاب التي تتغلغل داخل الوسادة كلليلة وهى مواد تدخل إلى القماش والحشوة ، وهي عوامل أساسية لنمو البكتريا المسببةللرائحة وعث الغبار ، والنائم على الوسادة يتنفس هذا كله مباشرة طوال اليوم ، ولاعجب من أن حساسية الناس تزداد سوءاً بالليل ، وينصح الخبراء بضرورة تغيير الوسائدكل عام ، وعلى الأقل يجب استبدال غطاء الوسائد كل أسبوع للتخلص من تلك الأوساخ ،والغطاء النظيف يخلصك من الحساسية ، مع الحرص على استخدام الوسائل الجيدة ، ليسالغطاء فقط وإنما الحشوة التي تحته أيضاً .

وإذا كنتِغير متأكدة من أن عليكِ استبدال الوسادة أو لا ، يمكنك عمل اختبار صغير لها ،والخدعة الجيدة هي طيها ثم النوم عليها لمدة 30 ثانية ، وحين تنتهي ، من الطبيعي أنترتد مرة ثانية لتعود إلى وضعها وشكلها الطبيعي ، وإذا لم يحدث ذلك وظلت مطوية فقدحان الوقت للتخلص منها على الفور .8 – السجاد : نوعيةالسجادة يؤثر على نوعية الهواء في المنزل لأنها تحتوي على الغبار السيئ والجراثيم ،بسبب السير عليها دوماً لذا فهي مملوءة بالبكتريا ، ويجلس عليها الأطفال يلعبونويتدحرجون ، لذا يمكن أن تكون مخبأً آخر للحساسية وما شابه ، يمكن أن يتم تنظيفهالكن هذا لن يعقمها من البكتريا وما يعلق فيها ، لذا ما ينصح به هو تنظيفها بالبخارمرة فى العام ، كما يمكن تخفيف تراكم الغبار من خلال عدم انتعال الأحذيةبالمنزل


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناطق اختباء الجراثيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
**منتدى تبلبــــــالة**  :: منوعات :: منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه-
انتقل الى: