منطقة تبلبالة والتي تضم الكثير من الآثار والنقوش القديمة كما تتميز بكثافة رمالها وعذوبة مائها بها الكثير من المناظر الخلابة
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطريقة الصحيحة لاستخدام مجفف الشعر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mustapha.

avatar

عدد المساهمات : 74

مُساهمةموضوع: الطريقة الصحيحة لاستخدام مجفف الشعر    الجمعة 13 مايو 2011 - 20:34

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تستخدم النساء مجفف الشعر كثيرا وهو ما قد يضر أما بفروة الرأس أو بشعرك لذلك تقدم لك الجمال الطريقة الصحيحة لاستخدام مجفف الشعر دون أن يسبب لك المشاكل:

-1 جففي شعرك بمنشفة دائماً قبل البدء باستعمال مجفف الشعر إذ أنه عندما يكون مبللا يتطلب استعمالك لمجفف الشعر وقتا أطول، مما يزيد من احتمال إلحاق الضرر به.
-2 لاتضبطي المجفف على الهواء الساخن جداً وحاولي دائماً إبعاده عن شعرك مسافة 15 سم على الأقل، إذ أن المسافة الأقرب قد تؤدي إلى حرق الشعر، الاستثناء الوحيد لذلك هو عند استعمال الشبكة الناشر ( هو مجفف رأسه كبير ودائري وله مثل أسنان المشط ) ، والتي تكون عادة مصممة خصيصاً لاستعمال المجفف عن قرب.
-3 تأكدي من تحريك المجفف باستمرار، ولا تركزي على منطقة واحدة من شعرك لأكثر من ثانيتين.
-4 نشفي شعرك بالبداية بهواء سريع من دون فوهة، وعندما تشعرين أن شعرك أصبح جافاً تقريباً حولي المجفف إلى سرعة أبطأ ثم ركبي الفوهة.
-5 تأكدي من ان شعرك ناشف تماماً حتى الجذور لأنه إذا بقي رطباً ولو قليلاً فإنه سيتلبد من جديد.
-6 نظّفي الشبكة أو المنفس الموجود بظهر المجفف من وقت لآخر، إذ يتجمع من هناك دائما واستبدلي مرشح الهواء إذا كان قابلاً للنزع.

للشعر الخشن والباهت :
قد تكوني أرهقت شعرك بالصبغات المتتابعة ولم تتركي له فرصة للراحة، أو عملت حنة لشعرك وهي تعمل علي تغليفه ، وتعطيه قوة فيمنع تغلغل الصبغة، فإذا هاجمت شعرك بالصبغة بعد وضعك مباشرة للحناء، فإن الحناء ستدافع عدة مرات، والصبغة تهاجم فيرهق الشعر ويتعب ويحترق ويصبح كالليف.
بغض النظر عما حدث فإنه من المهم عدم تعريض شعرك لأي مادة كيميائية لمدة ستة أشهر كاملة حتى يستعيد حيويته، ولا بد خلال هذه الفترة من الآتي :
- قص الشعر باستمرار.
- عمل حمامات زيت لشعرك ، وكذلك حمامات حنة باللبن الزبادي
( كأس من اللبن الزبادي مع نصف كأس حنة ناعمة تخلط ثم توضع على الشعر ، ويترك لمدة ساعتين حتى يجف ويغسل الشعر.
- حماية الشعر من مجففات الشعر.


للشعر الذي لا يتجاوب مع حمامات الزيت :
في أحيان كثيرة قد لا يستفيد الشعر مع ما نضعه عليه من زيوت أو كريمات، ولمعالجة ذلك يجب مراعاة ما يلي.
- ضعي الزيت على شعرك وهو نظيف.
- سخني الزيت قبل وضعه على الشعر وذلك بوضعه في إناء ، ووضع الإناء داخل إناء آخر فيه ماء مغلي ، مع تحريك الزيت (أي لا نضع الزيت مباشرة على النار) .
- ضعي أطراف أصابعك في الزيت ثم ادعكي بها فروة الرأس أى منابت الشعر.
- صبي مقدار ملعقة من الزيت في وسط الرأس ثم وزعي الزيت على بقية الرأس ليصل إلى كل منابت الشعر، فليس المهم أن تمسكي الشعر وتملئيه بالزيت وإنما المهم هو فروة الرأس.
- قومي بتدليك فروة الرأس من 5 - 10 دقائق إلى أن تشعرين بحرارة في فروة الرأس ، على أن يكون المساج من فوق الجمجمة ومن أعلى الرقبة وعلى الجانبين أعلى الأذنين .
- أحيطي شعرك بغطاء بلاستيك، ثم ضعي عليه منشفة بعد تبللها بالماء الحار لتساعد في تفتيح المسام ودخول الزيت للجذور.
- اتركي الزيت على شعرك ساعتين ثم اغسليه بالشامبو ، ثم اشطفيه.

لتفتيح لون الشعر:
أضيفي قدراً من عصير الليمون إلى الماء عند شطف شعرك .

للشعر الجاف :
امزجي صفار بيضة مع ملعقة من زيت الخروع وافركي شعرك ثم اغسليه بالماء الساخن مع قليل من عصير الليمون ثم بالماء العادي . لتقصف الشعر:
تفرك أطراف الشعر بقهوة مطبوخة بدون هيل .

لتكثير الشعر:
يتم خلط مقدار أربعة من صفار البيض مع ملعقتين زيت خروع وتوضع على الشعر لمدة يوم كامل ، أو اخلطي مع الحناء زبادي عسل صفار بيضة ملعقة من أي زيت .

لتنعيم الشعر:
اخلطي مقادير متساوية من الزبادي والعسل وزيت الزيتون وضعية على الشعر كحمام زيت ، وستدهشك النتيجة .





تبدل النساء اليوم وجوههن كما يبدلن ملابسهن وأمزجتهن، وفقا للظروف وأوقات النهار، وسلاحهن في ذلك علب متنوعة الالوان واقلام متعددة التركيبات. فالمكياج هو ساحر العصر والمخادع الاكبر، بواسطته تستطيع المرأة ان تتلاعب بطلتها وتقدم للعالم من حولها الوجه الذي تريده تماما. لكن للمكياج اسراره وفنونه. وقد يتحول في يد امرأة غير متمرسة الى قناع مهرج او رسومات اطفال.
خبير المكياج احمد قبيسي يكشف لـ "هي" اسرار تقنيات الماكياج الاساسية.

الفون دوتان
يعكس لون البشرة الحالة النفسية والجسدية لكل شخص، وتبقى الصحة والعناية بالبشرة الحل الاضمن لبشرة مشرقة. فالمكياج وحده لا يكفي، اذ ان الكريمات المرطبة والمغذية، والعناية اليومية تشكل الاساس الذي يحضر البشرة لتلقي الفون دوتان الذي يجملها ويبرز نضارتها.

لمسته الفنية
على الفون دوتان ان يظهر وكأنه طبيعي. وان يتناسب مع لون البشرة. ويضفي عليها اللمعان دون اظهارها مصطنعة، لاختيار لونه الانسب يجرب على العنق. ثم يوضع على الوجه بواسطة الاصابع بدءا من منطقة الوجه الوسطى باتجاه الخارج ونزولا نحو العنق. ويمكن خلط الوان عدة من الفون دوتان لمكياج مبتكر، اي لون فاتح في الوسط ولون اغمق على اطراف الوجه. يمكن الاستغناء عن الفون دوتان صباحا والاستعاضة عنه بالبودرة المضغوطة التي توضع على كامل الوجه او بطريقة البلاش.
اما مساء فاستعماله ضروري لأنه يعطي الوجه نضارة واشراقا.
للبشرة الدهنية يستعمل الفون دوتان الذي يمتض الدهن (Matifying)، وللجافة الفون دوتان السائل الرقيق والمرطب.
ملاحظة: احد الاخطاء الشائعة لدى استعمال الفون دوتان هو ترك اثر لماع على الانف.


مزيل الهالات (Anti-Cernes)
تظهر البقع السوداء تحت العينين منذ الصغر. ويمكن ازالتها بدءا من العمر العشرين. اما تغطيتها، فتتم من خلال الانتي سيرن الذي يوضع قبل الفون دوتان بلون افتح من لون البشرة ومهمته تصحيح الهالات الداكنة والاحمرار. وهو دائما على شكل كريم.
اذا كانت منطقة محيط العينين خالية من الشوائب، يستحسن الاستغناء عن الانتي سيرن. وفي حال كانت ضرورة لاستعماله، ينبغي ان يكون رقيقا لا يخنق محيط العين الحساس.
للهالات السوداء يستخدم اللون المائل الى البرتقالي او السومون. ويجب الابتعاد عن البيج الفاتح اللذين يزيدان من حدة الهالات.
للجيوب يستخدم البيج الداكن لإخفائها ولا تستعمل الالوان الفاتحة ابدا.

البودرة
تستعمل البودرة لإجراء الرتوش على الماكياج او فوق الفون دوتان لتثبيته ومنع لمعان الوجه.
يستحسن اختيار البودرة الرقيقة، وتوضع بالاسفنجة القطنية او بريشة عريضة. ويجب ان يكون لونها ناعما. وتوضع اولا في المنطقة الوسطى الدهنية من الوجه. ثم على بقية انحائه.
نستعمل البودرة اللماعة على الجبين والخدين والكتفين. لا ينصح بالبودرة للبشرة الجافة
لأنها تتسبب بجفاف الفون دوتان وتظهر تجاعيد البشرة.
للبشرة الدهنية ينصح باستعمالها لأنها تثبت الفون دوتان، تزيل اللمعان وتعطي لونا موحدا للبشرة.
البودرة المضغوطة تستخدم في النهار وتحل محل الفون دوتان، كما ينصح بها خلال جلسات التصوير. أما الحرة فهي تثبت الفون دو تان.

البلاش
يناسب البلاش كل انواع الوجوه. وهو يصحح شكل الوجه ويخفف من عيوبه. يجب اختيار اللون والتركيبة المناسبين منه.
في الصيف، يفضل استخدام البلاش الكريم بواسطة الأصابع لأنه خفيف ويذوب في الوجه.
أما في الشتاء، فمن المستحسن استعمال البلاش البودرة بواسطة ريشة كبيرة ذات شعيرات ناعمة.
يستعمل البلاش البودرة الغامق على أطراف الوجه الخارجية لتنعيم حدوده وإعادة رسم شكله البيضاوي. وعلى طرفي الأنف الكبير لتنحيفه، وعلى الذقن العريضة للتخفيف من حدتها او على ذقن مزدوجة لإخفائها.
لتكبير حجم الخدين النحيفين، يوضع البلاش على اعلى الخدود صعودا. ولتصغير حجم الخد الممتلئ يوضع البلاش على أسفل الخد، أي من وسط الوجه باتجاه الأذن.
تستخدم الفرشاة المدورة لتحديد الخدين، وذلك باستعمال لون قريب من لون البشرة. اما الفرشاة المستديرة، فهي تضفي اللون على الخدين ليكون مناسبا للون الماكياج عامة.
لتثبيت البلاش، يتم وضعه بعد الفون دوتان والبودرة، ولا يستخدم عادة لإخفاء الشوائب إنما يمكن رفع الخدود الهابطة بواسطته.



حلي مشاكلك بنفسك ...8 أسئلة تدلك :

طريقة جديدة تمارسها كثير من السيدات في العالم لحل مشاكلهن، وتتمثل في طرح أسئلة خاصة على أنفسهن، تساهم في توضيح المشكلة ومن تم تسهيل السبيل إلى حلها، وبمعنى آخر أنه إذا لم تسألي عن المشكلة، فإن حلها سيكون أصعب إذا اعتبرنا أن المشكلة تعني وجود معضلة، والمعضلة تكون عادة مليئة بأسئلة يجب أن تطرحيها على نفسك، لكي تتبينيها ويتضح أمامك الحل الممكن.

هذا ما خلصت إليه دراسة كتبتها اختصاصية برازيلية في شؤون العلاقات الإنسانية تدعى ايلويزا جيو، في مدينة ساو باولو. الدراسة اعتبرت من قبل الكثيرين أنها تحمل تماما مواصفات المجتمعات المعقدة، كمجتمعات أمريكا اللاتينية، والمجتمعات العربية، هذه المجتمعات التي يصعب فيها على المرء حل المشاكل بطرق مباشرة بسبب الحياء الاجتماعي.

تكتيك جديد
إن التكتيك الجديد في الدراسة هو ليس فقط التفكير في المشكلة التي تواجهها المرأة، وإنما محاولة طرح أسئلة خاصة على نفسها تساعدها على اتضاحها، وبالتالي اتضاح الحل. تستدرك الاختصاصية ايلويزا: «إن الطريقة التقليدية تتمحور فقط حول التفكير في المشكلة والبحث عن الحل، ولكن ثبت من خلال تجاربي الخاصة وتجارب عدد كبير من النساء اللواتي سألتهن عن طريقتهن في حل مشاكلهن أن هناك جملة من الأسئلة المحددة إذا طرحنها على أنفسهن، فإن الطريق نحو حل هذه المشاكل يصبح أكثر سهولة.




وأوضحت الكاتبة أنه من خلال سنوات من التجربة كاختصاصية في العلاقات الإنسانية توصلت إلى صياغة ثمانية أسئلة رئيسة ينبغي على المرأة طرحها على نفسها لبدء المشوار نحو الحل.

السؤال الأول: ماذا حدث حتى جاءت مشكلة ما؟
إن طرح هذا السؤال على ذاتك يساعدك على التركيز على المشكلة ووضع قسط كبير من طاقاتك لفهم الأسباب التي أدت إليها. فهذا السؤال يمثل الخطوة الأولى باتجاه إحداث نوع من التغيير في مسيرة الحياة اليومية لأي امرأة، ومراجعة ذاتها لمعرفة مصدر المشكلة، ومتى عرف هذا المصدر تستطيع تغيير خطابها والبحث عن الحل.

السؤال الثاني: أين يجب أن يتوجه التركيز؟
طرح هذا السؤال على نفسك يساهم في تحويل التركيز باتجاه المشكلة، وعدم تركها تتفاعل وتصل إلى مرحلة معقدة يستحيل التعامل معها. تقول إيلويزا: «إن هذا السؤال يتضمن أيضا الاعتراف بأن هناك أولوية يجب أن تعطيها المرأة للمشكلة التي هي بصددها؛ لأن إهمالها هو الذي يوصلها إلى نقطة التعقيد».
السؤال الثالث: ما الذي ينبغي القيام به لتحسين رد الفعل تجاه المشكلة، وما الذي ينبغي القيام به من الآن فصاعدا؟
قالت الكاتبة: إن طرح هذا السؤال يجب أن يتضمن الفطرة السليمة، وتحديد الأهداف التي تدخل ضمن إطار رد الفعل المناسب، وأضافت: «السؤال يعني أيضًا أن تحاولي القيام بشيء جديد وتغيري من تفكيرك ورد فعلك، وأن تضعي خيارات تسهم في توضيح مشكلتك».

السؤال الرابع: هل المشكلة تضع تحديا كبيرًا أمامي؟ هنا يجب أن تفكر من تواجه مشكلة فيما إذا كانت مشكلتها تتضمن تحديا جديدا كبيرا لم يواجهها من قبل. كما يعني السؤال محاولة فهم الصعوبات التي تحيط بالمشكلة وتصنيفها حسب درجة خطورتها وأهميتها.

السؤال الخامس: هل أنا ملتزمة بأهدافي في الحياة؟ برأي ايلويزا: إن هذا يعتبر من الأسئلة الهامة التي تحدد الطريق إلى المواجهة مع المشكلة بالاستناد على أهمية الأهداف في الحياة. ويعني السؤال أيضا إذا كانت هناك ضرورة للتنازل عن بعض هذه الأهداف لتسهيل مواجهة المشكلة. وأضافت أنه أحيان كثيرة تضطرنا مشاكلنا إلى التخلي عن بعض أهدافنا في الحياة للتخلص من المشاكل.

السؤال السادس: هل هناك نية حقيقية لديّ لحل المشكلة التي تواجهني؟
أوضحت الاختصاصية البرازيلية أن مواجهة المشكلة تتطلب في كثير من الأحيان توفر النية لحلها، وأكدت أن عدم توفر النية لمواجهة أي مشكلة يعني التهرب منها، وأشارت إلى وجود ضرورة لمعرفة أن النية تعتبر في كثير من الأحيان المفتاح الذي يفتح باب الدخول في التحدي.

السؤال السابع:محددة لحلها أم أنك لا تبالين بالوقت؟
أكدت الكاتبة أنه من الضروري جدا وضع جدول زمني أو مهلة من أجل حل المشكلة؛ لكي لايطول أمدها وتتشعب طرق مخارجها. وقالت: «كلما طال أمد المشكلة فإن حلها يتعقد».
السؤال الثامن: هل تعرفين أحدًا واجه نفس المشكلة التي تواجهك وتمكن من حلها؟
من المفيد جدا البحث عن أحد واجه نفس المشكلة التي تواجهينها لسؤاله عن الأساليب التي اتبعها لحلها. هذا قد يضع الحل بين يديك من دون عناء كبير، ولكن انتبهي إلى الظروف؛ لأن المشاكل قد تكون متشابهة ولكن ظروفها مختلفة.

تؤكد الاختصاصية البرازيلية إيلويزا أن هذه الأسئلة يجب أن توجه من صاحبة المشكلة إلى نفسها، أي أنه يمكن أن تتصور نفسها شخصيتين مختلفتين، إحداهما تعاني من المشكلة والأخرى تستمع وتفكر بالحل. فهذه الأسئلة التي صاغتها بالاعتماد على كثير من التجارب أثبتت فعاليتها في فهم جوانب المشكلة التي تواجه امرأة ما، وبالتالي البحث عن الحل بعد فهم هذه الجوانب.



منقول للإفادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطريقة الصحيحة لاستخدام مجفف الشعر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
**منتدى تبلبــــــالة**  ::  منتدى الأسرة  ::  الحياة الاسرية والمجتمع -
انتقل الى: